2010/06/30

جرأة الخطاب الدينى فى الجامعات(موضوع للنقاش)

أحييكم بتحية الإسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فى ختام عام دراسى مضى

جعل الله عمل العام السابق والأعوام السابقه فى ميزان حسنات المخلصين من أبناءالدعوه
ووفق الله الجميع إلى مايحبه ويرضاه...

باسترجاع ذكريات هذا العام وحال الدعوه وجنى بعض ثمارها
خلال عام كامل

ونظره مستقبليه لعام مقبل ......

وجدت من وجهة نظرى ..........

أننا بحاجه لتجديد أسلوب الخطاب الدينى بالجامعات

أوضح _ تجديد ( أسلوب ) وليس نوع....


أحس أننا بحاجه إلى أسلوب أجرأ فى التعامل مع الشباب والشابات

جرأه فى طرح المشاكل التى تخصهم دون خجل ...

جرأه فى مناقشة أمور الفقه والدين...

جرأه فى مناقشة وتوضيح مايطرأ على آذان الشباب أيا ماكان نوعه...

أعتقد أن شباب الإخوان المسلمين ليسوا بانعزال عن بعض الطبقات

الغير ملتزمه فى المجتمع وأنهم على درايه شبه كامله بما يفكر فيه

ويفعله الشباب فى هذه الأيام...

الجو الذى نعيشه من فضائيات نالتها مشاهد ملوثه

ومن وسائل اعلاميه شتى من انترنت وراديو وشارع

يعكس واقع مرير لابد من الاعتراف به لأن آثاره ويؤسفنى

أن أقول أنها طالت الملتزمين ليس فقط من الناس العاديه

إنما أيضا طالت بعض عناصر تربت فى كنف الإخوان

بغض النظر عن الأسباب ولكنى الآن فى الحل....

رؤيتى هذا العام أن نخرج من جو ( الطبطبه ) على الطلبه والطالبات

والحديث الرقيق ( دعونى أتحدث عن الطالبات لأنى لاأعرف كيف الحال عند الطلاب)

مع الطالبات عن العفه وكلمة بسيطه عن الحجاب وكلمه أبسط لترقيق القلوب

فى الواقع أن هذا لن يجدى فى مثل هذا الجو المحاصر به الشباب

أعتقد أننا بحاجه لأن نتحدث بجرأه فى مشاكلهم وأن تتناول خطة الجامعه

هذا العام الحديث وبكل صراحه والأهم من ذلك كيف تربى طالبات الإخوان

على الحديث فى تلك الأمور ودراسة حال الشباب جيدا ومايمروا به من مخاطر

ودراسة مايسمعونه على الفضائيات ومعرفة الجو العام لحياتهم وصل إلى مدى....

لابد من الانخراط جيدا وسط هذه الفئه من الشباب...ولابد من خروج الأخوات من

الاتصال الدائم بأخوات الكليه والجامعه وفقط (هذا الجو جو إيمانى تقويه الصحبه

والوجود فيه دائما مع عدم الاتصال القوى بباقى الأفراد الغير ملتزمين يجعل هناك

عزله بين الملتزمين والدعاه فى المجتمع وبين أفراد الشعب مما يجعل الدعاه

يقدموا مناهج تربويه لاتتماشى مع واقع يعيشه الشباب وبالتالى فالنتيجه لن تكون

مرضيه بحيث يُبذل جهد طيب من الدعاه لايتناسب مع العائد منه )

اذا كنت فى جو ما أى كان..

حاول أن تخرج قليلا منه وعش فى جو آخر لفتره لهدف دراسة هذا الجو

ولكى تخرج باستفاده لابد من الاختلاط الجيد جدا بالاشخاص الذىن تريد دراستهم

حاولوا الآن الخروج لجو أقل التزاما مع مراعاة الاختلاط الجيد واتركوا

لأنفسكم الوقت المناسب للدراسه .... ثم حللوا موضوعى

ــــــــــــــــــــــــــــ
فى رأيي
عندما كان الأمر مقتصر على فئه دون فئه فى المجتمع

كان حديث الدعاه شبه موجه ومركز ومجدى لهذه الفئه

أما عندما يتطور الأمر ويصل لأن يؤثر فى بعض الملتزمين

وعندما تصبح شبه ظاهره فلابد من تغيير الأسلوب الذى نتحدث به مع الشباب

أو بمعنى أصح نخرج من قوقعة الحياء المبرر...

ونحدث الشباب فيما يعانون منه..

تحدث معهم فى الأمور الهامه والتى تشكل حرجا عند الملتزمين

ولكنها الأكثر تأثيرا على الشباب...

حديثنا عن الحجاب وركعتى السنه وصلاة الفجر هذا أمر لابد له من تطوير

اغسل قلوب الشباب أولا من ذنوب ومشاكل خطيره ثم بعد ذلك تحدث

عن تلك الأمور....

مثال
حملة الصلاه
لاتحدثهم عن فضل الصلاة على وقتها وصلاة الفجر
لاأعترض على هذا
ولكن أرى أن تجعل قلب الحمله لماذا لاتصلى ؟؟؟

هذا هو الأهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لاتحدثهم عن النظره سهم مسموم

روح كلمهم عن الحب
هى دى المشكله الحقيقيه فعلا وده اللى الشباب بيعمله
النظره دى سيبها تذكره للناس الملتزمين

اتكلم عن مشاكل فعليه تؤدى للحرام
اتكلم عن الزواج العرفى
اتكلم عن تجاوزات كتير فى الحرم الجامعى

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رؤيتى هى جرأة الخطاب الدينى الموجه للطلبه فى العام القادم
وذلك بسبب ماوصل إليه حال الطلاب فى الجامعه ومانال
بعض المتربين فى كنف الملتزمين إزاء هذا الجو الفاسد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

منتظره آرائكم ومشاركتكم للوصول لحل أفضل







11 التعليقات:

فليعد للدين مجده يقول...

لا خلاف ان خطاب الدعاة يجب ان يكون مفصلا علي ما يحتاجه المدعوون لأن ينصلح به حالهم في دنياهم وآخرتهم، وعلي هذا يمكنك اضافة بعض التفاصيل والامثلة حتي يكون النقاش مركزا ومثمرا أكثر

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
الفارس يقول...

ربما سنحتاج أيضا بجانب الجرأة في الخطاب

1- انتقاء الموضوعات بشكل متسلسل .
2- انتقاء الحلول البسيطة والبعد بقدر الإمكان عن كل ماهو معقد
3- محاولة انتقاء الألفاظ في الحوار

وأوافقكي الرأي في أننا أصبحنا بحاجة ماسة الى التجديد حتى تظهر الصورة العامة للإسلام في رونق رائع يحبب الشباب والفتيات الى الحل الاسلامي دائما

وفي نفس الوقت كما أشرتي بدون التخلي عن المضمون
وجزاكي الله خيرا
وأسأل الله لكي دوام التوفيق والسداد

محمد الشوادفي يقول...

موضوع جميل جداً يابشمهندسة اية واسف ان كنت هاطول في الرد.

حاولت في مرة أقرب من دفعتي وفوجئت وانا باسأل واحد عن انواع الحشيش والحبوب والمكيفات ، ان افراد كتير عندنا في الكلية بيتعاطو وزكرولي اسماء ناس منهم طلاب في هندسة قولت امال الكليات التانية أخبارها ايه!!! وانا جاي اتكلم مع الحجم الكبير ده في القضية الفلسطينية !!!

اؤيد الدكتور ايهاب في رأيه وأحب طرح الموضوع على عدة مواضيع منفصله

أولها يبدأ بمن يضعوا الحملة وأعني أهدافها لا الوسائل ، ثم بعد ذلك من يضع الوسائل وبناءاً على اي تم اختيارهم ؟ أعلى الفكر ام الحضور والنشاط ؟ وان كان بنسبه فهي كم ؟ ومن مندوب الطلاب كما تحدثت عنه اللائحة وهل هو منهم بينهم يرى مشكلاتهم أم ليس من جيلهم، وهل هو واحد أم كثير،فأخر لائحة طلابية استطعت الوصول اليها نصت على ان مندوبهم واحد من الشباب ان استحال كونه من الطلاب.

ثم بعد ذلك ارى تقويم الفكر عندنا قبل ان نحدث غيرنا

لو تحدثنا عن الاختلاط وهو الأكثر تبنيا ، وجدت اسرتي اسرة النور في احدى ايام العام السابق تعلق لوحة تنص على "الإختلاط حرام شرعاً" ، أعذر من قاموا بها بالجهل وذلك مع حسن الظن، تحدثت مع حوالى اربعه في جوانب الموضوع الفقهية بما سمعته وقرأته، فكان رد أحدهم بعد حديث طويل "أصل احنا تعبانين"
طبعا الإختلاط أكيد هيتغير مفهومه عند الكثير وخصوصا بعد اشراك الاخوات في الانتخابات، وهيبدأ تبني شعارات قال بها علماء سابقين مثل القرضاوي ومنها "الإختلاط كلمة دخيلة على المعجم الإسلامي" وأيضاً "لا اختلاط حيث لا حياة"، لعل الحديث عن الاختلاط يحتاج إفراد أكثر، وخاصه عند الحديث عن اللقاءات المختلطة ، وكم تأسفت عندما سمعت عن احد قيادات الحركة الطلابية في جامعتنا عارض القاء الأخت خطاب في حفل ختام حملة الاسلام منهج حياة.

ولو تحدثنا عن الحب ، وكثيراً ما نهرب من سؤال الطلاب بأن الحب هو حب الله والوطن والأهل والأخوان.
ونتغافل الحب المقصود ويكأنه غير موجود، في سؤال تم توجيهه لى لماذا الرجال يختاروا المخطوبة والنساء يواففقن أو لا ، وعرضت السؤال على أحد علماء الأزهر وكذلك من علماء الإخوان، فرد على قائلاً "تعرضله" قولتله يعني ايه عشان مافهمش التعريض بما اريد ، فقال ممكن تقوله "لو ليا اخت كنت جوزتهالك" أو "أنت اي واحدة تتمناك" وما يناظره من قريب الكلام لاكن لا التصريح ، قولتله وان مافهمش ، قاللى يبقى حمار وميستحقهاش.
طبعا الكلام ده عشان اقوله لواحد بيقول الاختلاط حرام أو بيعيب كلام بين الاخوة والأخوات على المدونات وهو للأسف مسئول احدى كبار كليات الجامعة ، ممكن يكفرني ويعتبرني خالفت معلوماً من الدين بالضرورة، طبعا هو قاللى ساعتها ايه دليلك وانا رديت بأني وصفت عنوان الشيخ وقولتله روحله وهو يفهمك زي ما الشيخ قاللى ابعتهوملى ، أصر فقولتله "لا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم"، طبعاً كان رده أمام طلاب كليته ما أظنش ده معنى الأية وهارجع للتفسير.
انا مش عايز استطرد في الكلام عن كل موضوع ولكن اختم بمن يريد فعليه بالرجوع الى كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة ، المجلد الثالث ، أنواع الخطوبة في الاسلام كما فعل النبي والصحابة.

التضييق أدى لمشاكل عندنا ولذلك لازم يطرح هذا الموضوع بجدية، ولعل الأخ الذي مسح دمعة أخت سالت على خدها بعدما تركت لجنة امتحانها في جامعة من احدى جامعات مصر نتجت جراء التضييق الخانق أو التساهل المفرط وأرجح الأولى.

أرى اننا محتاجين الكثير والكثير في التقرب من الله وحب رسوله وكذلك التربية الفكرية الصحيحة ولعل من ذلك ما عنيت في احدى مقالات مدونتى عندما تحدثت اني تعلم الفكر الصحيح داخل الجماعة ورأى اخرون أنى أتهمهم في فكرهم وعقولهم.

كذلك نحتاج الحديث باتساع عن الموسيقى والغناء ، والمقبول والمرفوض ، نحتاج أيضا إفراد مواضيع للحياء والعفة والحجاب والتصوير الذي هو احدى وسائل وسائل المعاكسات الحديثة وكذلك وسيلة نشر اعلامي والكثير من القيم التي نحتاج ان نتبناها في الجامعة والتى تناسب الشريحة.

تلميذة سلمان الفارسى يقول...

د/إيهاب
هو انا مشعارفه اذا كان فى غموض فى الموضوع ولا لأ بس مثلا أقصد:

تتناول الجامعه كل عام ملف العفه
ولكن اذا نظرنا ماهى محتويات هذه الحمله وبنكلم الناس فيها فى ايه؟؟ هنلاقيها حاجت بسيطه جدا جدا مينفعش نتكلم فيها ونسيب الأهم منها
يعنى فى حمله زى دى نقعد نتكلم مع البنات فى الحياء ولازم الطرحه تطول لحد هنا وتردى ع التليفون من غير دلع وهى أصلا بتتكلم مع فلان وبتخرج مع فلان وبتتفرج على كذا وكذا

أنا شايفه ان فى نسبه كبيره من الشباب فى الجامعه بالأخلاق دى
فلايتماشى معهم أبد أن نكلمهم فى أمور بسيطه مثل الذى تحملها ملفات العفه كل سنه مثلا

يعنى
ملف عفه
لابد أن يتناول وبصراحه ووضوح موضوح الحب وبلاش نعنونه بالاختلاط
لا _ تبقى حمله عن الحب ونكلم فيها الناس بجد فى موضوع زى ده لانه فى المرحله دى حاجه زى كده لازم تكون موجوده ولازم احنا نكون صريحين معاهم ومع انفسنا بانها موجوده ومنتشره فى الجامعه
ومصارحتنا للطلبه بموضوع زى كده ومناقشته بحرأه ده هيخليهم يثقوا فينا أكتر لأننا بكده بنوصلهم اننا حاسين بأكبر مشاكلهم والدين والدعوه اتكلموا فى كل الأمور دى ومن واجبنا اننا نناقشها..
نكلمهم ازاى يعيشوا الفتره دى من عمرهم وهى فتره خطيره بدون معاصى ...

وهكذا موضوع الحجاب
كل مره بنتناوله واقصد هذه المره من تغيير الأسلوب :
بأننا بدل مابس نتكلم عن ان ده هو الحجاب الشرعى عشان بيرضى ربنا ونتناسى رغبات البنات وميولهم فى الفتره دى واللى بتتطلب اننا نغير اسلوبنا واحنا بنتكلم

يعنى نكلمهم ازاى؟؟
يعنى تتناول الحمله دى قصص وكلام على لسان أولاد عن رؤيتهم للبنت الغير ملتزمه بحجابها
نوصلها شكل الحجاب بأفضل صوره تريحها مشلازم خمار
تشوف قدامها أكتر من شكل للحجاب على الأخوات
اذا كانت هى خايفه من الحجاب الشرعى لظنها ان شكله وحش
لأ نوريها ان الجمال والأناقه ده شىء مطلوب فى الإسلام وممكن تلبسى كذا وكذا وده مثال..


وبقية المواضيع من غريزه مثلا

الشباب اللى موجود فى الجامعه احنا اللى بنتعامل معاه واحنا اللى بندعيه لابيروح يحضر محاضرات بره ولابنجيبله شيوخ فى الجامعه
يبقى لازم احنا نكون مؤهلين وفاهمين عشان نقدر نتواصل مع الشباب دول ونفهمهم..

وقبل مانتكلم معاهم عن الخشوع فى الصلاه نحاول نساعدهم الأول على مقاومة الجو اللى عايشين فيه...

عاوزه اوضح لحضرتك انه فى نماذج سيئه للغايه فى الجامعه وحاجات مكنتش اعتقد انها موجوده
والاعلام سىء للغايه وى وجهة نظرى من الاعلانات بس حتى
ووسائل الاعلام كتيره وبتضر ناس كتير ومنهم ملتزمييييييين والله

تلميذة سلمان الفارسى يقول...

الفارس
جزاكم الله خيرا على المرور والإضافه الطيبه
ــــــــــــــــ
حتى تظهر الصورة العامة للإسلام في رونق رائع يحبب الشباب والفتيات الى الحل الاسلامي دائما
ـــــــــــــــ
جزانا وإياكم الخير

تلميذة سلمان الفارسى يقول...

م/ محمد الشوادفى
جزاكم الله خيرا على المرور الطيب
من مندوب الطلاب كما تحدثت عنه اللائحة وهل هو منهم بينهم يرى مشكلاتهم أم ليس من جيلهم
ـــ تمام النقطه دى مهمه جدا

أرى اننا محتاجين الكثير والكثير في التقرب من الله وحب رسوله وكذلك التربية الفكرية الصحيحة
وده صحيح جدا
ــــــــــــ
إفراد مواضيع للحياء والعفة والحجاب
ــــــــــــ
نقاط مهمه جدا
والشىء العام الذى يخص كل الطلاب ومتفق عليه شرعا هذا هو مانتمنى طرحه فى الجامعه
بقية المواضيع والاختلافات الشخصيه ووجهات النظر فهى متروكه للأشخاص كل حسب وجهة نظره ...
ــــــــــــــــــــ
معلش بس بعيدا عن الموضوع عاوزه افهم النقطه دى
احدى وسائل وسائل المعاكسات الحديثة وكذلك وسيلة نشر اعلامي

محمد الشوادفي يقول...

وسائل اتكتبت مرتين بدون قصد ، وأما بالنسبة للمعنى العام ان الوسائل الحديثة ليها استخدامات مفيدة جدا وضارة جدا ، زي الكاميرا والانترنت والموبايل ، وأظن ان معادش ينفع نتكلم عنهم يوم لما نتكلم عن العفة أو حكم الغناء أو ما الى ذلك، وأحب ان يتم ادراجهم بصورة أقوى داخل الحملات

كلام على بلاطة يقول...

التفاؤل حلو
تحيالتى

مصر اليوم يقول...

شايف ان الموضوع صعب شويه

فراشة حُزيران : دعاء مصاروة يقول...

كل عام وانت بخير يا رب:)